book

إذا كان كلام الله واحداً ودقيقاً، كيف حصل له مائة تفسير؟ ماذا لو كانت أمتنا تقرأه وتترجمه معكوساً، كلبسها إسلامها مقلوباً؟ أصحيح هذا “المجاز” و”التقديرات”،و”النسخ” و”التأويل” و”القراءات”؟ هل نحن أحرار في قراءة القرآن وتدبره أم على عقولنا أقفال؟

عدد الصفحات: 127
عدد التحميلات: 67